كتاب مقدمة مسند الإمام أحمد - أبو صهيب الكرمي

غلاف كتاب مقدمة مسند الإمام أحمد

كتاب: مقدمة مسند الإمام أحمد

المؤلف:

بالتنسيق مع المستشرق السويدي الكبير جان جاربيه (جامعة لند)

الناشر: عالم الكتب

الطبعة: الأولى

طبع في: بيروت

عام النشر: 1419هـ - 1998م

عدد الصفحات: 512

نبذة: مقدمة لطبعة عالم الكتب من مسند أحمد، فيها سيرة الإمام وابنه، ومنهجه في المسند، ونقد بعض طبعات المسند، ومباحث هامة في أصول التخريج ونقد الحديث وعلله

(تحميل بصيغة pdf)

محتوى الكتاب

  • الباب الأول: التعريف بالمسند
    • الفصل الأول: كراهة الإمام أحمد للتصنيف
    • الفصل الثاني: البدء في تصنيف المسند
    • الفصل الثالث: المادة التي اختير منها المسند
    • الفصل الرابع: هل المسند تصنيف أحمد أم ابنه
  • الباب الثاني: ترتيب المسند
    • الفصل الأول: الشكل العام للمسند
    • الفصل الثاني: الترتيب من حيث البلدان والأقوام
    • الفصل الثالث: تداخل المسانيد وتكرار الأحاديث في أكثر من مسند من المسانيد الكلية
    • الفصل الرابع: ترتيب الأحاديث في المسند الواحد
      • الطريقة الأولى
      • الطريقة الثانية
      • الطريقة الثالثة
    • الفصل الخامس: ذكر بعض الأحاديث في غير مسانيدها
  • الباب الثالث: منهجية المسند
    • الفصل الأول: ذكره بعض الآثار والموقوفات في مسنده، وهذا على غير شرطه، وأسباب ذلك
    • الفصل الثاني: منهجه في مشايخه، وروايته عن الضعفاء منهم
      • الأول: شرط المصنف في الرواية عن المشايخ
      • الثاني: حدود قبول كتابة الحديث عن الراوي والتحديث به
      • الثالث: أسباب كتابة الحديث وروايته عن الضعفاء
      • الرابع: أسباب قلة الرواية عن بعض الثقات الذين شهد لهم أحمد بذلك وأثنى عليهم
      • الخامس: أسباب قلة الرواية عن بعض الثقات الذين شهد لهم الأئمة أو بعضهم
      • السادس: أسباب رواية الإمام أحمد عن مجاهيل الحال
      • السابع: أسباب إهماله الرواية عن شيوخٍ عاصرهم والتقى بهم
      • ملحق برحلات الإمام أحمد
        • ما قبل الرحلة
        • الرحلة الأولى (بغداد - الكوفة)
        • الرحلة الثانية (بغداد - واسط - البصرة - عبادان)
        • الرحلة الثالثة (بغداد - الكوفة - مكة)
        • الرحلة الرابعة (بغداد - البصرة)
        • الرحلة الخامسة (البصرة - مكة)
        • الرحلة السادسة (بغداد - الأنبار - رحبة طوق - قرقيسياء - الرقة - حران - المصيصة - طرسوس - أنطاكية - حلب - الرقة - ثم العودة)
        • الرحلة السابعة (بغداد - البصرة - واسط)
        • الرحلة الثامنة (بغداد - مكة)
        • الرحلة التاسعة (بغداد - مكة)
        • الرحلة العاشرة (مكة - اليمن)
        • الرحلة الحادية عشرة (اليمن - مكة)
        • الرحلة الثانية عشرة (بغداد - البصرة)
        • الرحلة الثالثة عشرة (بغداد - حمص)
        • بيان رحلات أخرى ودفع التوهم عن دخول بعض الأمصار
    • الفصل الثالث: الوجادات
    • الفصل الرابع: الأحاديث المضروب عليها
    • الفصل الخامس: هل أحاديثه خارج المسند موجودة في المسند
  • الباب الرابع: فوائد المسند
    • الأول: ما يتعلق بتصرف الناسخ، بحذف بعض الأحاديث، لأنها مكررة
    • الثاني: ما يتعلق بنشاطه الحديثي وطلبه للعلم
    • الثالث: ما يتعلق بالكتاب الأصل الذي كان لأحمد قبل المسند في صورته هذه، يجمع فيه الحديث
    • الرابع: ما يتعلق ببعض الفوائد المنصوصة بابنه عبد الله
    • الخامس: ما يتعلق بالصورة التي كان عليها شيخه عندما حدث بهذا الحديث
    • السادس: ما يتعلق بذكر بعض الملاحظات عن شيخه في الرواية
    • السابع: ما يتعلق بذكر ملاحظات بينه وبين شيخه
    • الثامن: ما يتعلق بالصورة التي كان عليها عندما سمع الحديث من شيخه
    • التاسع: ما يتعلق بالأخطاء التي يقع فيها مشايخه، أو التي كان يصححها له مشايخه
    • العاشر: ما يتعلق بنقله عن مشايخه أجوبتهم عن أسئلة تُعرض عليهم عقب رواية الحديث، أو فوائد عنهم، أو أشياء عن مشايخهم
    • الحادي عشر: ما يتعلق بسماعه من شيخه أكثر من مرة
    • الثاني عشر: ما يتعلق بالزيادات على الرواية من مشايخ آخرين من غير الإسناد، أو تعقبهم على الرواية. وما يتعلق بتعليقه عن غير مشايخه المذكورين في الإسناد المذكور، ليبين من وافق صاحب الرواية التي ذكرها
    • الثالث عشر: ما يتعلق بذكر فوائد عن بعض الرواة من بعض الأئمة المذكورين في الإسناد
    • الرابع عشر: ما يتعلق ببيان الأسباب في قبول الرواية أو ردها أو وقفها عند بعض الأئمة
    • الخامس عشر: ما يتعلق بذكر تعليقات وزيادات عن بعض الرواة ممن لم يذكروا في الإسناد
    • السادس عشر: ما يتعلق بالدقة في نقل الإمام أحمد للحديث متناً وإسناداً
    • السابع عشر: ما يتعلق بالأسباب التي منعته أن يسمع بعض الأحاديث، وفاتته
    • الثامن عشر: ما يتعلق بالتعريف بالصحابي صاحب المسند الجزئب في “المسند” لأحمد، في بدايته أو نهايته
    • التاسع عشر: ما يتعلق بتفصيل الراوي وبيان حاله
    • العشرون: ما يتعلق بدرجة الحديث وصحته ورده أو قبول حكمه، أو استعظامه التحديث به، ونحوه
    • الحادي والعشرون: ما يتعلق برفع الحديث ووقفه وإرساله وإدراجه
    • الثاني والعشرون: ما يتعلق باتصال الحديث وانقطاعه
    • الثالث والعشرون: ما يتعلق بتصحيحه الأخطاء الواقعة في الأسانيد وبياتها
    • الرابع والعشرون: ما يتعلق ببيان اختلاف الأسانيد وطريقته في عرضها
    • الخامس والعشرون: ما يتعلق ببيان العلل الخفية الأخرى في الأسانيد
    • السادس والعشرون: ما يتعلق بالفوائد التي يذكرها عقب الحديث من حيث المتن وتصويب بعض ألفاظه .. وشرحه لبعض الأحاديث لسؤال وجه إليه
  • الباب الخامس: منهجية وفوائد الزوائد لعبد الله بن أحمد
  • الباب السادس: نسبة المسند وروايته
  • الباب السابع: مطبوعات المسند
    • طبعة مؤسسة الرسالة
    • ملاحظاتي عليها متمثلة بنموذج فيه واحد وثمانون حديثاً
    • الفصل الأول: محاولة تقليد البخاري ومسلم في صنيعيهما في الصحيحين وما في ذلك من الأوهام
      • أولاً: رواية الشيخين لراوٍ معين لا يعني بحال أه على شرطهما
        • أ- لم ينص الشيخان أو أحدهُما على التفرقة بين الرواة واحدا تلو الآخر
        • ب- إن صحة الإسناد لا تقتصر على الصورة البارزة في الإسناد فقط
        • ج- عبارات بعض الأئمة تفيد أن الشيخين قصدا الاستيعاب
        • د- اطلاعي على أحاديث يُذكر أنها على شرط الشيخين .. وعندهما الأسانيد بعينها، ولا تصحّ عندهما
        • هـ- في كتاب التاريخ إشارات كثيرة إلى الكلام على أحاديث يُظن أنها على شرط الصحة
        • و- لم يُصحح الشيخان الأحاديث نظراً إلى الرجال فقط، وإنما هي أمور مجتمعة
      • ثانياً: الخطأ في مقولة: إن الأمة أطبقت على صحة الصحيحين
        • أدلة من ادعى تلك المقولة والرد عليها
        • تلخيص الرد على الأدلة المذكورة
          • الأول: الرد على نُقل عن العقيلي من أوجه
          • الثاني: الجواب على ما نُسب إلى مسلم من أنه وضع ما أجمعوا عليه
          • الثالث: الرد على مقولة مكي بن عبدان
          • الرابع: الرد على ما زُعم أن الصحيحين تلقتهما الأمة بالقبول
          • الخامس: الرد على ما ادعي أن ما تلقته الأمة بالقبول صار مقطوعاً بصحته
          • السادس: الرد على مقولة أبي المعالي فيما لو حلف إنسان بالطلاق في صحة الكتابين
          • السابع: الرد على أبي إسحاق الإسفراييني
      • ثالثاً: رد المعاصرين وانتقاضهم للدعوى الموروثة بالإجماع والاتفاق على صحة الكتابين
    • الفصل الثاني: في قبول توثيق ابن حبان ضمن أحد شرطين
      • أولاً: لا يوجد دليلٌ واحد يمكننا من القول بالتفريق الدقيق بين ما قال وما سكت عنه وذلك لعدة أسباب
      • ثانياً: الرد على أن توثيق ابن حبان يُعتبر به إذا روى عن الراوي جمعٌ
        • تفصيل الرد على قاعدة “إذا روى عنه جمع ولم يأت بما يُنكر”
    • الفصل الثالث: طريقة التخريج والحكم على الأحاديث في تلك الطبعة، وملاحظاتي عليها
      • الملاحظة الأولى: تفريقه بين روايات الحديث وتوزيعه التخريج أدى إلى نقص فيه
      • الملاحظة الثانية: خلطه في التخريج بين الموقوف والمرفوع
      • الملاحظة الثالثة: إهماله تخريج الحديث إذا كان موقوفاً
      • الملاحظة الرابعة: عدم جوابه على من ضعف الحديث أو الراوي
      • الملاحظة الخامسة: نقله عن عالم توهماً، وإنما هو عالم آخر
      • الملاحظة السادسة: اكتفاؤه بالطرق المشهورة وخاصة طريق المسند
      • الملاحظة السابعة: تضعيفه الحديث ثم ذكر الشواهد دون بيان
      • الملاحظة الثامنة: عند ذكر المخالفات في الإسناد لم يبين المتفرد الذي جاء بالخلاف
      • الملاحظة التاسعة: عدم الانضباط في بيان من أخرج للراوي من أصحاب الكتب الستة
      • الملاحظة العاشرة: تحسينه لرواة أحسن أحوالهم أنهم ضعفاء
      • الملاحظة الحادية عشرة: حكمه على الأسانيد بلا أدلة
      • الملاحظة الثانية عشرة: ذكره الطرق، ثم يزيد بياناً يفيد أنه من غير الطرق المذكورة
      • الملاحظة الثالثة عشرة: إغفاله بعض علل الحديث فيذكر ضعف الإسناد من جهة ويترك جهة أخرى
      • الملاحظة الرابعة عشرة: ذكره في الأسانيد أنها من رجال الشيخين وبعضهم ليس كذلك
      • الملاحظة الخامسة عشرة: ذكره بعض رواة الشيخين على أنه على شرطهما أو شرط أحدهما لمجرد الرواية، مع أن الراوي متكلم فيه
      • الملاحظة السادسة عشرة: تصحيحه الضعيف بشواهد ليس فيها بعض ألفاظ الضعيف
      • الملاحظة السابعة عشرة: توثيقه المجاهيل
      • الملاحظة الثامنة عشرة: عدم التمييز بين مشايخ الإمام أحمد وعدم معرفتهم
      • الملاحظة التاسعة عشرة: إغفاله التخريج بأكمله وتقديم بعضه في غير موضعه
      • الملاحظة العشرون: تصحيحه أسانيد فيها انقطاع أو علل أخرى
      • الملاحظة الحادية والعشرون: توهمه في بعض الأسماء فقلبها إلى أسماء أخرى
      • الملاحظة الثانية والعشرون: عدم تنبهه إلى تدليس بعض الرواة والحكم على الحديث بصحته
      • الملاحظة الثالثة والعشرون: عدم تنبهه للأسانيد التي تعل أخرى
    • الفصل الرابع: عد تلخيص الذهبي لمستدرك الحاكم موافقة منه له في أحكامه، بُطلان هذه القاعدة واتهامٌ للذهبي في غير محله، لأدلة
      • أولاً: اشتهار الذهبي بالمختصرات والتهذيبات
      • ثانياً: هم الذهبي في التعليق على مختصراته
      • ثالثاً: حال “المستدرك” قريبٌ من “السنن الكبرى”
      • رابعاً: لم يقدم للكتاب بمقدمة حتى نحكم من خلالها على منهجية الذهبي في تلخيصه له
      • خامساً: نقله عبارة الحاكم حين السكوت وحين التعقب
      • سادساً: تصريح الذهبي في ترجمة الحاكم من “السير” بأنه لم يوافق الحاكم
      • سابعاً: العلماء بعد الذهبي إلى نحو ثلاثة قرون نقلوا تعقباته ولم ينقلوا موافقاته
      • ثامناً: هذا الزركشي المتوفى (794)
      • تاسعاً: وهذا ابن الملقن المتوفى (804)
      • عاشراً: وهذا ابن حجر المتوفى (852)
      • حادي عشر: وهذا السخاوي المتوفى (902)
      • ثاني عشر: وهذا السيوطي المتوفي (911)
      • ثالث عشر: وهذا ابن عراق الكناني المتوفى (963)
      • رابع عشر: هؤلاء نقوا من ملخصات الذهبي ولم يشيروا إلى موافقاته
      • خامس عشر: المُناوي هو الذي ابتدع فكرة الموافقة، وتابعه العزيزي، ثم أحمد شاكر، والتهانوي والأعظمي والألباني.. عدم وجود هذه الظاهرة عند العجلوني، والشوكاني، والصنعاني، والزبيدي، والمعلمي اليماني
      • سادس عشر: نلخص ما سبق
    • الفصل الخامس: الطريقة المثلى في النظر في الأحاديث والحكم عليها
      • أولاً: النظر في الحديث بإسناده ومتنه أن لا يكون فيه تحريف أو تصحيف أو زيادة أو نقص
      • ثانياً: النظر في رواة الأسانيد والتمييز بينهم وتحديد من لم يبيَن أو اشتبه
      • ثالثاً: مراجعة الرواة في كتب الرجال لمعرفة أقوال أئمة الجرح والتعديل
      • رابعاً: محاولة معرفة السبب الذي من أجله ترك بعضهم رواية هذا الراوي أو قبله
      • خامساً: معرفة مدار الراوية
      • سادساً: ملاحظة تلاميذ الراوي بشكل عام
      • سابعاً: ملاحظة مشايخ الراوي، ومعرفة مدى تعبه في الانتقاء عنهم
      • ثامناً: استخضار طبقات الرواة عند السند الواحد لمعرفة تلاميذ المشاهير
      • تاسعاً: التأكد من الاتصال في إسناد الحديث الواحد
      • عاشراً: النظر إلى الراوي: هل اعتمده أصحاب الصحاح غير المتساهلين
      • حادي عشر: النظر إلى الراوي من حيث زمنُه
      • ثاني عشر: ملاحظة الإسناد نفسه: هل روي إسنادٌ شبيه به
      • ثالث عشر: ملاحظة الغرابة في الإسناد، وهو على نوعين
      • رابع عشر: ملاحظة انفراد رواة بلد ما بحديث بعينه
      • خامس عشر: الاطلاع الكثير على أحاديث الرواة من كتب العلل خاصة
      • سادس عشر: الاطلاع على أحاديث الباب ودراسة أسانيدها، وملاحظة العلاقة
      • سابع عشر: ضرورة الاطلاع على الأحاديث الموقوفة والمرسلة في الباب
      • ثامن عشر: ملاحظة الراوي إذا كان اختلط بأخرة أن يفصل بين الذين..
      • تاسع عشر: ملاحظة الراوي للحديث ودراسة ألفاظها واختلافاتها
      • عشرون: عدم الاعتماد على المتأخرين في تصحيح وتضعيف الحديث إلا ما أسند بالدليل
  • الباب الثامن: منهج التحقيق ومخطوطات المسند
    • وصف الطبعة الميمنية
    • اعتناء المشتغلين بالعلم بالمسند
    • النسخ الخطية للمسند، والنسخ المساعدة
    • النسخ الخطية المعتمدة في التحقيق
    • خطة العمل في تحقيق المسند
    • بيان المحققين أن في مسند أحمد أحاديث ضعيفة ضعفها أحمد نفسه
    • ما سكت عنه البخاري وابن حاتم في كتابيهما لا يعني القبول
    • الرموز المستخدمة قبل أرقام الحديث
    • صور من المخطوطات المعتمدة
  • الباب التاسع: ترجمة أحمد بن حنبل
    • نسبه
    • ولادته ونشأته
    • ما خلّف له أبوه
    • صفة بيته
    • صفته
    • طلبه للعلم
    • شيوخه
    • تلامذته
    • حفظه
    • ما قُدّر من كتبه يوم مات
    • علمه وفقهه
    • استفادة مشايخه من علمه
    • تحديثُه لله تعالى
    • تصدره للفتوى
    • الإمام محدثاً فقيهاً
    • قراءته الحديث من كتبه
    • تغليظه على من كتب مثالب الصحابة
    • فتواه بحرق الأحاديث الرديئة
    • موقفه من الذين يُجرون الدماء بين المسلمين
    • موقفه من أصحاب الأهواء
    • موقفه من أهل الرأي
    • نهيه عن وضع الكتب
    • موقفه من الأسماء والصفات
    • مسألته فيمن يُقلد القضاء
    • تحرجه من الإجابة في بعض المسائل
    • تحرجه في تصحيح بعض الأحاديث أو القول بها
    • موقفه من طلب الطرق الضعيفة للحديث
    • موقفه من الإجماع
    • تعظيم مشايخه له
    • تعظيم أقرانه له
    • تعظيم تلامذته له
    • تعظيم غير المسلمين له
    • استحقاق الرجل السنة بمحبة أحمد بن حنبل
    • هجران مبغضه لفسقه
    • زواجه
    • أولاده
    • عمله
    • مساعدة زوجته له
    • إباؤه المال من غير عمله
    • زهده
    • كراهيته الشهرة والثناء
    • ورعه
    • تواضعه
    • حسن خُلقه
    • حِلمه
    • لا يحب الفراق
    • طعامه
    • لباسه
    • عبادته
    • حجه
    • تبركه بآثار النبي صلى الله عليه وسلم
    • أدبه في الكتابة
    • أدبه في القيام
    • أدبه في بيته
    • أدبه في إعطاء الأجرة
    • ما يذكر من أمراضه
    • قصته في أيام المحنة
    • فاتحة كلام الذهبي
    • من امتنع في المحنة من الإجابة
    • الغضب لله تعالى
    • ظهور الحق على الباطل
    • امتحان أحمد مرتين
    • الصبر على الفتن
    • مقارنة أحمد بغيره
    • تأييد أعرابي لأحمد في صبره
    • دعوة أحمد أن لا يرى المأمون
    • حبس أحمد بالرقة
    • موت محمد بن نوح أثناء رجوعه مع أحمد
    • رجوع أحمد إلى بغداد مسجوناً
    • مناظرة أحمد في سجنه
    • أحمد يرفض إلا الكتاب والسنة
    • تعجب أحمد منهم لإنكارهم الآثار
    • تجاهل أحمد لابن أبي دواد لأنه ليس من أهل العلم
    • إصرار أحمد أن لا يقول بغير الكتاب والسنة
    • مبيت رجلين عنده لمناظرته
    • السنة من الاحتجاج بالقرآن
    • أحداث الليلة الثالثة مع المعتصم
    • تخليع يدي أحمد
    • ثبات أحمد وضربه
    • جلدُه بالسياط
    • إخلاء سبيله وقد مكث ثمانية وعشرين شهراً
    • لم يلحن أثناء المظاهرة مع جوعه
    • سقوطه أثناء الضرب مرات
    • ما ضُربه من الأسواط
    • فصلٌ في حال الإمام في دولة المتوكل
      • حول خلق القرآن بين أحمد وإسحاق بن إبراهيم
      • تهمة البيعة لغير المتوكل وتفتيش منزل أحمد
      • براءة الإمام أحمد مما أٌلصق به
      • أمره بالخروج إلى سامراء سنة سبع وثلاثين
      • المتوكل يطلب من أحمد أن يتحدث إلى الناس بالحق
      • المتوكل يأمر بالمال لأحمد وذويه
      • خوف الإمام أحمد من العطايا
      • إدخال الطبيب على أحمد
      • طلب أم المتوكل أن ترى أحمد لما سمعت عنه
      • علة أحمد أنه لا يريد الدنيا
      • ورعه أن لا يستعين بشيء من السلطان
      • تفريقه المال الذي كان يُعطاه
      • ورعه أن يكون عتبةً للسلطان
      • سؤال أحمد في خلق القرآن مسألة معرفة وتبصر لا مسألة امتحان
    • من مقولات أحمد في الإيمان وخلق القرآن
    • رأيه في الواقفة واللفظية
    • موقفه من أهل الكلام
    • انقطاعه عن التحديث إلى أن مات
    • وصيته
    • مرضه وموته
    • تكفينه
    • الصلاة عليه
    • ما خلفه بعده
    • كتبه
      • الأول: كتبت ثبتت إليه
      • الأول: كتبت ثبتت إليه
      • الثاني: كتب لابنه عبد الله نُسبت إليه خطأً
      • الثاني: كتب لابنه عبد الله نُسبت إليه خطأً
      • الثالث: كتب ذُكرت له، وهي مكذوبٌة عليه
      • الثالث: كتب ذُكرت له، وهي مكذوبٌة عليه
      • الرابع: كتب ذُكرت له، يبعُد أن يؤلف أحمد مثلها
      • الرابع: كتب ذُكرت له، يبعُد أن يؤلف أحمد مثلها
      • الخامس: كتب ذُكرت له، ولا يُدرى صحة ذلك
      • الخامس: كتب ذُكرت له، ولا يُدرى صحة ذلك
      • السادس: كتب ذُكرت له، وإنما هي مقتطعة من كتب أخرى له أو لابنه
      • السادس: كتب ذُكرت له، وإنما هي مقتطعة من كتب أخرى له أو لابنه
      • السابع: كتبٌ لم يصنفها، وإنما هي مسائل كتبها عنه ابنه أو تلامذته
      • السابع: كتبٌ لم يصنفها، وإنما هي مسائل كتبها عنه ابنه أو تلامذته
      • نهيه عن كتابة كلامه
      • نهيه عن كتابة كلامه
      • الأكاذيب التي نُسبت إلى الإمام أحمد رحمه الله
      • الأكاذيب التي نُسبت إلى الإمام أحمد رحمه الله
  • الباب العاشر: ترجمة عبد الله بن أحمد
    • نسبه
    • أمه
    • ولادته
    • خضابه
    • طلبه للعلم
    • شيوخه
    • تلامذته
    • حقظه وعلمه
    • منصبه
    • تقيّده بمنهج أبيه
    • توثيقه والثناء عليه
    • سماعه وروايته كتب أبيه
    • تفرّده برواية المسند
    • تصانيفه
    • وفاته